دراسة علمية : استماع القرآن يقوي الجهاز المناعي للإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دراسة علمية : استماع القرآن يقوي الجهاز المناعي للإنسان

مُساهمة من طرف أبو عمر الأزهري في الخميس يناير 08, 2009 12:20 am

دراسة علمية : استماع القرآن يقوي الجهاز المناعي للإنسان


أثبتت دراسة علمية نشرت في مصر يوم الأحد أن سماع الإنسان للقرآن الكريم يعمل على تشيط الجهاز المناعي سواء كان المستمع مسلما أو غير مسلم .
ووفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية فقد أشارت الدراسة التي أجريت عن كيفية تنشيط جهاز المناعة بالجسم للتخلص من اخطر الأمراض المستعصية والمزمنة إلى أن 79 بالمائة ممن أجريت عليهم تجربة سماع القرآن ‏سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين ويعرفون العربية أو لا يعرفونها ظهرت عليهم ‏تغيرات وظيفية تدل على تخفيف درجة التوتر العصبي التلقائي .
وذكرت الدراسة التي نشرتها هيئة المستحضرات الطبية واللقاحات انه أمكن تسجيل ‏ذلك كله بأحدث الأجهزة العلمية وأدقها مما يدل على أن التوتر يؤدى إلى نقص مستوى ‏المناعة في الجسم من خلال إفراز بعض المواد داخل الجسم أو ربما حدوث ردود فعل بين ‏الجهاز العصبي والغدد الصماء ويتسبب ذلك في إحداث خلل في التوازن الوظيفي الداخلي ‏بالجسم .
وأوضحت أن الأثر القرآني المهدئ للتوتر يؤدى إلى تنشيط وظائف المناعة لمقاومة ‏الأمراض والشفاء منها مشيرة إلى أن الدراسة أجريت 210 مرات على متطوعين أصحاء ‏تتراوح أعمارهم بين 17 - 40 سنه وكانوا من غير المسلمين وتم ذلك خلال 42 جلسة ‏علاجية .
وأكدت أن النتائج كانت ايجابية نظرا للأثر المهدئ للقرآن الكريم على المتوتر ‏بنسبة 65 بالمائة وهذا الأثر المهدئ له تأثير علاجي حيث انه يرفع كفاءة الجهاز ‏المناعي ويزيد من تكوين الأجسام المضادة في الدم,,
مـنــقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول
avatar
أبو عمر الأزهري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 98

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الخميس يناير 15, 2009 6:01 am

سبحان الله الخالق البديع
سبحان الله الذي ليس كمثله شي
سبحان من قال " فيه شفاء للناس"
وصلي الله علي سيدنا محمد طب القلوب ودواءها Arrow
avatar
ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

القرآن وعلاج الانسان

مُساهمة من طرف احمد عويس في السبت يونيو 20, 2009 5:28 am

ومن هذا المنطلق يحاول العلماء البحث عن الذبذبات الصوتية الصحيحة التي تؤثر لدى سماعها على الخلايا المتضررة وتعيد التوازن إليها، ولا تزال التجارب العملية جارية حتى اليوم. ولكن علماء الغرب يعتمدون على العلاج بالموسيقى وأصوات الطبيعة والذبذبات الثابتة فهذا ما لديهم. وهنا يأتي دور العلاج بالقرآن الكريم والأدعية المأثورة، وكما نعلم فإن الصوت يصل إلى الدماغ من خلال الأذن والصوت هو عبارة عن ذبذبات، وعندما يستمع المريض إلى تلاوة الآيات فإن الذبذبات القرآنية التي تصل إلى دماغه تحدث تأثيراً إيجابياً في اهتـزاز الخلايا فتجعلها تهتز بالترددات المناسبة التي فطرها الله عليها. لأن القرآن يتميز بتناسق فريد من نوعه لا يتوافر في أي كلام آخر، يقول تعالى: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا)
ولانتسونا من دعائكم

احمد عويس
عضو
عضو

عدد الرسائل : 20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى