نشأة علم المصطلح وأشهر المصنفات فيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نشأة علم المصطلح وأشهر المصنفات فيه

مُساهمة من طرف الرضواني في الخميس مارس 05, 2009 7:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام علي سيد الأولين والآخرين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين وبعد،
فهذه كلمة موجزة في نشأة علم مصطلح الحديث وأشهر المصنفات فيه، نقلتها لكم أسأل الله أن ينفعني وإياكم بما فيها إنه سميع قريب.

نشأة علم المصطلح وأشهر المصنفات فيه


نشأ علم مصطلح الحديث منذ فجر الإسلام ، واهتمت بذلك النصوص الواردة في القرآن والسنة وفي أقوال الصحابة وأفعالهما ما يشهد علي ذلك.

ففي القرآن الكريم :يقول المولي عز وجل( يأيها الذين ءامنوآ إن جآءكم فاسق بنبأ فتبينوآ أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي ما فعلتم نادمين).

وفي السنة المطهرة : أن النبي صلي الله عليه وسلم قال في التعديل : "إن عبد الله رجل صالح ". وقال أيضا" نعم عبد الله وأخو العشيرة خالد بن الوليد".

وفي عهد الصحابة رضي الله عنهم : ما فعله بعض الخلفاء من ضرورة إحضار شاهدين لمن روي الحديث بصحة سماعه من النبي صلي الله عليه وسلم، ومن ذلك ما فعله سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه عندما طلب من سيدنا المغيرة بن شعبة رضي الله عنه- حين شهد أن رسول الله صلي الله عليه وسلم أعطي الجدة السدس- شاهدا علي ذلك فشهد له سيدنا محمد بن مسلمة رضي الله عنه بمثل ذلك.
وما فعله البعض الآخر من ضرورة حلف الراوي علي ما يرويه للتوثق مما سمعه والتثبت من حمله ، ومن هذا قول سيدنا علي كرم الله وجهه ورضي عنه: كنت إذا سمعت من رسول الله صلي الله عليه وسلم حديثا نفعني الله بما شاء أن ينفعني به وكان إذا حدثني غيري استحلفته فإذا حلف صدقته.

وجاء عصر التابعين: وكانوا موضع جرح وتعديل – بخلاف الصحابة فكلهم عدول- واشتدت الحاجة إلي التحري والتثبت من الحفظ والضبط والتحقق من صدق الراوي وبعده عن الهوي، ولاسيما وقد بدت بوادر الوضع علي حديث النبي صلي الله عليه وسلم تظهر في الأفق غير أن ذلك لم يخرج علم الحديث دراية من دائرة الصدور إلي دائرة السطور.
حتي جاء عصر تدوين علم الحديث رواية : وأخذ العلماء يكتبونه ويكتبون معه بعض جمل من علم الحديث دراية ممزوجة في شرح الحديث أو ملحقة بمقدمته أو خاتمته كما كتبنا قبل ذلك في علم الحديث رواية.

ثم لما كثرت مسائله وتأصلت قواعده وتنوعت مباحثه أخذ ينفصل عن علم الحديث رواية شيئا فشيئا حتي التصنيف والتأليف فيه علي أنه علم مستقل حسب الترتيب الزمني الآتي:

أشهر المؤلفين في علم الحديث دراية ومؤلفاتهم


1- القاضي أبو محمد الحسن بن عبد الرحمن بن خلاد الرامَهُرمُزي المتوفي سنة 360هـ.
ألف كتابا سماه" المحدث الفاصل بين الراوي والواعي" جمع كثيرا من أنواع هذا العلم لكنه لم يستوعب كل أبحاثه، وهو بهذا أول من قام بتدوين علم الحديث دراية علي استقلاله.
2-الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري المعروف بابن البيع المتوفي سنة 405 هـ.
ألف كتابا سماه " معرفة علوم الحديث " استوعب فيه حتي ذكر خمسن نوعا.
لكنه لم يهذبه بالتنقيح والتصحيح ولم يرتب الأبواب كما ينبغي.
3- أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصفهاني المتوفي سنة 430 هـ.
وضع مستخرجا علي كتاب الحاكم استدرك فيه ما فاته في كتابه.
4- أبو بكر أحمد بن ثابت الخطيب البغدادي المتوفي سنة 463 هـ.
ألف في قوانين الرواية كتابا سماه" الكفاية في علم الرواية" وهو كتاب حافل بتحرير مسائل هذا الفن وبيان قواعد الرواية وأصولها ومن أجلِّ مصادر هذا العلم.
وألف في أدب طلبة الحديث وحامليه كتابا آخر سماه" الجامع لآداب الشيخ والسامع" وهوكتاب يبحث في آداب الرواية وهو فريد في بابه.
5- القاضي عياض بن موسي اليحصبي المتوفي سنة 544 هـ.
ألف كتابا سماه " الإلماع إلي معرفة أصول الرواية وتقييد السماع" وهوكتاب قاصر علي ما يتعلق بكيفية التحمل والأداء وما يتفرع عنها ، وإن كان غير شامل لمباحث المصطلح ولكنه جيد في بابه حسن الترتيب والتنسيق.
6- أبو حفص عمر بن عبد المجيد الميانِجِي المتوفي سنة 580 هـ.
ألف رسالة أسماها " ما لا يسع المحدث جهله " وهي رسالة مختصرة.
7- أبو عمرو عثمان بن الشيخ صلاح الدين عبد الرحمن بن عثمان بن موسي الكردي الشَهرَزُوري الشافعي، المشهور بابن الصلاح المتوفي سنة 643 هـ.
وضع كتابا سماه " علوم الحديث " واشتهر بين الناس بمقدمة ابن الصلاح،وهو من أجود الكتب في المصطلح ، جمع فيه ما تفرق عند غيره ، ذكر فيه خمسة وستين نوعا لكنه لم يرتبه علي النحو الأكمل لأنه أملاه شيئا فشيئا ، ولكن لأهميته الكبري فقد عكف عليه العلماء بالتعليق والاختصار والنظم.
فممن علق عليه: الحافظ زين الدين العراقي المتوفي سنة 806 هـ في كتاب أسماه " التقييد والإيضاح لما أطلق وأغلق من كتاب ابن الصلاح ".
والحافظ بن حجر المتوفي سنة 852 هـ في كتاب سماه " الإفصاح عن نكت ابن الصلاح ".
وممن اختصره: الإمام محي الدين بن شرف النووي المتوفي سنة 676 هـ
في كتاب سماه " الإرشاد إلي علم الإسناد " ثم اختصر الإرشاد في كتاب سماه " التقريب والتيسير لمعرفة سنن البشير النذير ".
وقد شرح الإمام السيوطي المتوفي سنة 911 هـ كتاب " التقريب " للإمام النووي في كتاب سماه " تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي ".
وممن اختصر كتاب ابن الصلاح أيضا الإمام بدر الدين المصري المعروف بابن جماعة المتوفي سنة 733 هـ في كتاب سماه " المنهل الروي في الحديث النبوي".
وقد شرح هذا الكتاب الإمام عز الدين محمد بن أبي بكر المعروف بسبط الدين بن جماعة المتوفي سنة 819 هـ في كتاب سماه " المنهج السوي في شرح المنهل الروي".

وممن اختصر كتاب ابن الصلاح أيضا الحافظ أبو الفداء عماد الدين بن كثير المتوفي سنة 774 هـ في كناب سماه " اختصار علوم الحديث ".
وشرح هذا المختصر الشيخ أحمد محمد شاكر المتوفي سنة 1377 هـ في كتاب سماه " الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث " .

وممن اختصره أيضا أبو حفص سراج الدين عمر البلقيني المتوفي سنة 805 هـ في كتاب سماه " محاسن الاصطلاح في تضمين كتاب ابن الصلاح " .

وممن نظمه : الحافظ العراقي في ألفية سماها " نظم الدرر في علم الأثر ".

وقد شرحها الحافظ شمس الدين السخاوي المتوفي سنة 902 هـ في كتاب سماه
" فتح المغيث بشرح ألفية الحديث " .
كما شرحها الشيخ السيوطي في كتاب سماه " لقط الدرر".
وشرحها قطب الدين الدمشقي في كتاب سماه " صعود المراقي".
وشرحها شيخ الإسلام زكريا الأنصاري المتوفي سنة 926 هـ في كتاب سماه
" فتح الباقي بشرح ألفية العراقي".

8- الحافظ بن حجر العسقلاني المتوفي سنة 852 هـ ألف رسالة في علم مصطلح الحديث سماها " نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر " وهي من أجود المختصرات وأنفعها، رتبها ترتيبا جيدا لم يسبق إليه .
وشرحها هو نفسه في كتاب سماه " نزهة النظر " وشرحها غيره كثير، ومنهم ابنه كما الدين شرحها في كتاب سماه " نتيجة النظر " .
9- الحافظ جلال الدين السيوطي المتوفي سنة 911 هـ نظم ألفية في مصطلح الحديث حاذي بها ألفية العراقي وزاد عليها نكتا غزيرة وفوائد جمة سماها
" علم الأثر" وقد شرحها وعلق عليها الشيخ أحمد محمد شاكر المتوفي سنة 1377 هـ.
10- عمر بن محمد بن فتوح البيقوني المتوفي سنة 1080 هـ ألف منظومة في علم مصطلح الحديث اشتهرت بالبيقونية وهي من المنظومات المختصرة فهي لا تتجاوز أربعة وثلاثين بيتا ولكنها من المختصرات النافعة وعليها شروح متعددة، منها " البهجة الوضية " للشخ نشابه ، وشرحها الشيخ محمد بن عبد الباقي الزرقاني المتوفي سنة 1122 هـ.
11- العلامة جمال الدين القاسمي المتوفي سنة 1332 هـ ألف كتابا سماه
" قواعد التحديث " وهوكتاب نافع مفيد.
12- الشيخ طاهر الجزائري المتوفي سنة 1338 هـ وضع كتابا سماه " توجيه النظر إلي أصول الأثر " .
13- الشيخ محمد عبد العزيز الخولي ألف كتابا سماه " مفتاح السنة " أو " تاريخ فنون الحديث " .
14- الشيخ عبد الوهاب عبد اللطيف ألف كتابا سماه " المبتكر " جمع فيه كتابين هما " المختصر في علم رجال الأثر " والمعتصر من مصطلحات أهل الأثر" .
15- الشيخ محمد محمد السماحي من علماء الأزهر ألف كتابا سماه " المنهج الحديث في علوم الحديث".
16- الشيخ مصطفي أمين التازي الحسيني الشافعي أحد علماء الأزهر الشريف
ألف كتابا سماه " مقاصد الحديث في القديم والحديث " .
17 – أبو السادات العلامة محمد محمد أبو شهبة أحد علماء الأزهر الشريف المتوفي سنة 1404 هـ ألف كتابا سماه " الوسيط في علوم ومصطلح الحديث " .

وهناك الكثير من مصنفات العلماء في ها الباب اكتفينا بأشهرها، ورضي الله عن جميع العلماء والصالحين الذين خدموا هذا الدين بصدق وعلَّموا بحق ودافعوا وحافظوا علي سنة سيد الخلق سيدنا محمد صلي الله عليه وعلي آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.
avatar
الرضواني
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 177

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نشأة علم المصطلح وأشهر المصنفات فيه

مُساهمة من طرف أمة الرحمن في الخميس مارس 05, 2009 9:34 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله كل خير أخى الرضوانى. وسدد ألسنتكم وخطاكم.ولعل الآية التى استعنت بها فى صدرموضوعك ليس فيها(فى أنفسكم)
"ياأيها الذين آمنوآ إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوآ أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين" الآية(6) سورة الحجرات.
زادكم الله علما ونفع الله بكم
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.

أمة الرحمن

عدد الرسائل : 5

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نشأة علم المصطلح وأشهر المصنفات فيه

مُساهمة من طرف الرضواني في الخميس مارس 05, 2009 10:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


جزاك الله خيرا أمة الرحمن وحفظك بالقرآن.
نعم هي الآية وقد صححت سهوي وخطأي.
نور الله قلوبنا بالإيمان وبصائرنا بالعرفان وطهر نفوسنا بالقرآن وأذاقنا حلاوة الإيمان وبرد التقوي والإحسان
وأزال عمي القلوب والأبصار لرؤية الأنوار ومعرفة الأسرار.

وصلي الله علي النبي المختار وآله الأطهار وصحبه الأخيار والتابعين لهم من الأبرار وسلم تسليما كثيرا.
avatar
الرضواني
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 177

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى