الريح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الريح

مُساهمة من طرف مصطفى صبري في الجمعة يوليو 03, 2009 1:00 pm

أخوتى الأعزاء
لقد نشرت هذه الخاطرة من قبل
وها أنا أضعها بين أيديكم مرة أخرى ، كى تطلعوا عليها
ولتعلموا أن هناك الكثير من أعداء الكلمة
يحاولون كسر الأقلام فى مهدها بأساليب إستفزازية
..... من وحي خيالي

*********
الريح

لولا هبوب هذه الريح المفاجئة ، ولولا أصوات الذئاب المتعالية
كنت سوف أستمتع بأوقاتى وسوف أكتب كلماتى المنمقة الموزونة ، التى اقولها
لصديقى دائماً ، فإعجاب صديقى بكلماتى وإنبهاره بأفكارى ، وإكتشافه أننى أفكر مثله ، أو طباعى مثل طباعه
وإكتشافه أننى أعيش مثلما يعيش وأعانى مثلما هو يعانى ، فكلانا يملك مشاعر محطمة
رغم أنه يختلف كثيراً عنى ، فهو صاحب قلم رائع وفكر مستنير ، يعرف للكلمة مسارها
وها هو يحاول أن يستعيد منى تلك الكلمات المعبرة التى كنت أكتبها ، الكلمات المؤثرة التى كنت أنطقها
لكنها الريح التى تشتت أفكارى وتبعثر أوراقى وتكسر أقلامى
ولم يبقَ فى نفسى سوى الخوف .
إنه دائماً يؤكد لى ،أن عباراتى تمس القلوب وتشرح الصدور ، ولها وقع كبير على النفس .......
لكن ماذا أفعل وأنا محطم النفس ؟
أظننى أقول له نفس ذلك التعبير
ماذا تفعل وانت محطم النفس ؟؟
وحينما نطق لسانى (( لكنها الريح التى تشتت أفكارى وتبعثر أوراقى وتكسر أقلامى ))
فهم منى ما أعنيه .
فتحت له قلبى وأطلقت لعنان السماء كلماتى
تصف ما فعلوه فى وفيه وفى غيرنا وفى أسلافنا ................
وأردت أن أقولها فى وجوههم أنتم ذئاب
وأكتشفت أننى أعريت صدرى للريح ، ثم إنتبهت ووضعت معطفى على جسدى ، وعندما كلمنى ، أحسست أن هناك دفء يحتوينى
حيث قال (( لابد وأن تكون رجلاً قوياً وتتحمل مواجهة هذه الريح )) .
يعود إلى ليفرد جناحه الحانى على جسدى المرتعش ليحتويه .
وهو يقول لا تخف من تلك الريح وكن قوياً فى مواجهتها
أندفع تارة نحو اليمين و تارة أخرى نحو اليسار
كلما أردت أن أنطق كلماتى ، أجد ذئاب تعوى وغربان تنعق ، تأتى زاحفة لتكتم أنفاسى
وتقتلع الكلمة قبل أن أنطقها من فمى
أعود بأنفاس مقهورة ومشاعر محبطة
أسمع صوته ، له صدىً يرج أرجاء الكون ، يشعرنى معه بالأمان ، حتى يكاد يهزم تلك الريح
لكن تعود الريح وتشتد ويتعالى صوت الذئاب ، فنسكت برهة وكأننا نكتم أحاسيسنا المقهورة
أنا وصديقى المخاوف تملىء أنفسنا وتبدو لنا أنها بلا نهاية
كلما يخيل لنا أننا وضعنا أيدينا على الأسباب ، لما يتملكنا من مشاعر ، تُغلق فى وجوهنا الأبواب ، ونجد سبباً آخراً يزيدنا إختناقاً .سأعلنها أنا وهو ، بفكرنا المستنير
فى وجه الذئاب المسعورة
بالإلتزام الذى كتبناه على أنفسنا
طوال أيامنا التى قضيناها هناك

********
ففز بعلمٍ تعش حياً به
فالناس موتى وأهل العلم أحياء
avatar
مصطفى صبري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 112

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الريح

مُساهمة من طرف أبو عمر الأزهري في السبت يوليو 04, 2009 5:32 am

وأهل العلم أحياء .
ما أجمل حياة العلم !!!
حياة في رياض الجنة .
حياة تحفها الملائكة .
تهب عليها نسائم الرحمة .
حياة تعلوها الحكمة .
لله درهم .
قوم كلامهم ذكر .
صمتهم فكر .
صحبتهم خير .
لا يشقى جليسهم .
ولا يمل أنيسهم .
ولا يحرم مريدهم .
هم الأنف والأذناب غيرهما **** وهل يسوى بأنف الناقة الذنبُ
تشتاق إليهما الأوراح بل هي معهم
جسمي معي غير أن الروح عندهمو **** فالجسم في موطن والروح في وطنِ
avatar
أبو عمر الأزهري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 98

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الريح

مُساهمة من طرف مصطفى صبري في الأحد يوليو 12, 2009 12:45 pm

اضافة اعطت للموضوع جمالاً
أخي أبو عمر ، أشكرك على جميل حرفك
دمت أخاً وحبيباً
avatar
مصطفى صبري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 112

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى