الحياء والأدب

اذهب الى الأسفل

الحياء والأدب

مُساهمة من طرف مصطفى صبري في الثلاثاء يونيو 30, 2009 11:38 am

الحياء والأدب
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( إذا لم تستحِ فأصنع ما شئت ))
صدق رسول الله
صلى الله عليه وسلم
والحياء من الله هو جوهر الدين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
((الإسلام بضع وسبعون شعبة إحدى وسبعون منها فى الحياء ))
ولا يستحى العبد من ربه إلا إذا أحسن بحضوره معه وأدرك عظمة الحق وسعة فضله وكرمه
وخاف سطوته وخشي عذابه
فحينئذٍ لا يرتكب معصية ولا تدركه الغفلة عن الله ، وبذلك يعصمه الله من الذلل
وقال عليه الصلاة والسلام (( أعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك ))
أى أعبد الله وأنت تحس أنه حاضر معك كأنك تراه فعلاً وإن لم تكن تراه فإنه معك ويراك
قال تعالى (( وهو معكم أينما كنتم ))
وقال تعالى (( ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر
إلا هو معهم أينما كانوا ))
والعلماء أعظم خشية وخوف من الله ، قال تعالى (( إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ ))
وكل من لا حياء له لا دين له ، لأنه لا يمكن أبداً لعبدٍ أن يكون خاشعاً مجيباً ومنيباً لربه
إلا إذا استحى من ربه حق الاستحياء ، فبذلك وحده يباعد الله بين العبد وبين معصيته
فمن أراد الله تعالى اغتسل بماء المتاب ووقف بباب العاطى الوهاب
ولبس ثوب الندم وسافر إلى ربه بكله وتواضع لكل من يراه ولكل مسلم ينظر إليه
فإذا فعل ذلك صب الله فى قلبه نوراً وكتبه من أحبابه
والأدب مع الله لا يدرك إلا بالحياء
ومن يُحرَم الأدب فهو بعيد ما تدانى وما اقترب
وقال القوم : من أساء الأدب على بساط الأحباب رد إلى الباب ومن أساء الأدب على الباب
رد إلى سياسة الدواب
avatar
مصطفى صبري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 112

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحياء والأدب

مُساهمة من طرف أبو عمر الأزهري في الأربعاء يوليو 01, 2009 12:00 am

اللهم دلني على المؤدب ، وارزقنا الأدب، وعاملنا باللطف والإحسان
إلـهي: هذا ذلي ظاهر بين يديك ، وهذا حالي لا يخفى عليك ، منك أطلب الوصول إليك ، وبك أستدل عليك , اهدني بنورك إليك ، وأقمني بصدق العبودية بين يديك..
بارك الله فيك أخي الفاضل مصطفى صبرى لقد شعرت عند قراءة هذا الموضوع بانجذاب إليك ، إني أحبك في الله .
avatar
أبو عمر الأزهري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 98

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحياء والأدب

مُساهمة من طرف مصطفى صبري في الأربعاء يوليو 01, 2009 3:19 am

أخي الغالي أبو عمر
اللهم آمين . اللهم آمين آمين يا رب العالمين
اللهم دلنا على من يدلنا عليك وأرزقنا الأدب وحسن السير إليك
avatar
مصطفى صبري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 112

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى