من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الجمعة يناير 09, 2009 8:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاةوالسلام علي النبي الكريم الفاتح الخاتم وعلي آله وصحابته الذين اطمأنت قلوبهم عندذكرالله وبذكرالله.
تلابعض المحبين في يوم من الأيام وساعةمن الساعات قول الله تعالي "ألابذكرالله تطمئن القلوب"فإذا وارد من الله تعالي يرد علي ففهمت في هذه الآيةمن فضل الله تعالي أن سبب المعاصي والتعلق بالدنيا والغفلةعن الله تعالي ومرض القلوب والأرواح والهجوم علي المخالفات وترك الأوامروإرتكاب النواهي هو عدم ذكرالله تعالي لا أقول الذكرالمعروف من هزالرؤؤس وإنماأقول الذكر المفيد الموصل الذي يحفظ الإنسان من غوائل الشيطان وهو
أن تذكره عندكل أمروتخاف ان تعصيه
وتذكره عندكل نهي وتخاف ان تخالفه
وتذكره في سرك فتخاف أن تدخل في قلبك شيئا مما نهاك عنه٠
وتذكره عندصحوك فتخاف ان تتعلق بغيره٠
وتذكره في حضرك وسفرك فتخاف أن تسهو عنه لأنه الرقيب عليك الحافظ لك وتعلم أنه اوجدك تفضلا منه وغمرك بالإقبال عليه فتذكره عندذلك أي تستولي علي قلبك عظمةالله تعالي فلايكون في قلبك متسع لغيره٠
نكمل ان شاءالله كلام سيدناالشيخ في نفحاته عن قوله تعالي ألابذكرالله تطمئن القلوب" المرةالقادمة سلام الله عليكم ورحمته وبركاته


عدل سابقا من قبل رضواني حسني في الثلاثاء يناير 20, 2009 8:36 am عدل 1 مرات

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف أبو عمر الأزهري في الجمعة يناير 09, 2009 10:08 pm

بارك الله فيك أخي رضواني لقد أمتعتني بكلام شيخنا وإني مشتاق إلى المزيد

أبو عمر الأزهري
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل: 98

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في السبت يناير 10, 2009 8:10 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النور و اله

اااااااالله كلام يشفي الصدور حقا
باااااااااااارك الله فيك و جعله في ميزان حسناتك

بجد متشوقين للمزيد

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

من احاديث سيدنا الشيخ في قوله تعالي "الابذكر الله تطمئن القلوب"2

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الإثنين يناير 12, 2009 11:25 am

قال رضي الله عنه
وتذكره في صحتك لانه هو الذي وهبك هذه الصحة فلا تستطيع ان تعصيه بجارحة من جوارحك
وتذكره عند غناك فلاتغفل عنه لانه هو الذي تكرم عليك بهذا الامور من مال وولد وزوجة
وتذكره عند هذه الامور بالحمد والشكر
وتذكره عند اقبال الناس عليك فلا تستطيع ان تميل اليهم لانه هو الذي ساقهم اليك
وتذكره عند مرضك وتعلم انه ابتلاك بهذه الامور رحمة منه واختبارا لك فتشكره وتصبر علي ذلك وتعلم انه اراد لك الخير عند هذه الامور فتصبروتشكره علي ذلك
وتذكره اذا ابتلاك بمبغض لك فلاتجزع وتعلم انه الفاعل لذلك فتذكره عند ذلك وتعلم انه ادخلك في عداد اهل الحضرة وتذكره عند ذلك بالصبر الجميل
ووتذكره حينما يكون طعامك امامك لانه هو الموجد له بفضله فتذكره عند ذلك
وتذكره علي توحيدك لانه الموفق لك فتذكره عند ذلك
وتذكره عند قيامك لذكرك لانه هو الذي الهمك هذا الذكر
وتذكره وتغيب في ذكرك في المذكور ولايتم ذكرك الا اذا رايت هذه الامور من فضله وعطائه
وتذكره اذا اصابك شي من امور الدنيا فلا تقف عند باب الخلق فاذا هم بك شيطان او نفسك فاذكره عند ذلك يطمئن قلبك "الا بذكر الله تطمئن القلوب"
وتذكره عند الظل والحر والهواء فهو الفاعل لذلك
وتذكره اذا سرت علي ارضه فلو شاء لقلبها بك فتذكره عند ذلك
وتذكره اذا ركبت عجلة او قطارا او اي مركب اخر لانه هو المسخر لهذه الامور
وتذكره عند ظلام الليل وتقوم وتخلو به فما اراد ظلام الليل الا لخلوة اهل الحضرة به فتذكره عند ذلك وظلام الليل فيه ايات كثيرة ولكن تكلمنا في الاهم وهو الخلوة بالله فاذا اشرق نهارك فاذكره عند ذلك
وتذكره عند كل شجر وحجر وماءوخوف ان يعجبك هذا الكون فتغفل عن مكونه فتذكره عند ذلك
فاذا وقعت منك معصية فتب اليه فلولا فضله ماامهلك بعد العصيان فاذكره بالمتاب والرجوع اليه
وتذكره قبل سفرك الي الغير لانه ياخذك من غير علم لك او من غير اخبار لاهلك وطبيبك فتذكره عند ذلك
وتذكره لما يقوم الناس له لتستعد لما امرك به قبل يوم القيامة
وهذا الذكر هو المفيد لكل احد ولو شاء الله ان اتكلم علي اية"ألابذكر الله تطمئن القلوب" لاكثرت واكثرت وهذا الفهم يوتيه الله من يشاء من عباده فاحفظ وصيتي واعمل بها والحذرمن الغفلة عن كل شي وقبل كل شي وبعد كل شي
وهذا الذكر هو الذي اشار اليه العارفون فاذا ذكرته عند حاجتك اطمان قلبك فرزقت التفويض والتسليم واللذةوالشهوة وصرت في المعية الكبري لايقربك شيطان ولاتدنو الغفلة من قلبك فيصير قلبك ذاكرا دائما وعلامة ذلك اذا نظرت ليدك ذكرته وشكرته واذا نظرت الي رجلك ذكرته وشكرته واذا نظرت الي هذا الجسم الذي روحك فيه والذي ابدعه ذكرته وشكرته فكل ما فيك يحتاج لذكره وشكره فاذا انزلك منزلا او سار بك الي جهه فاذكره لانه الفاعل بك فعند ذلك يطمئن قلبك وتستريح نفسك وتنطلق روحك "ألا له الخلق والامر"فاذا تلوت هذه الاية علي قلبك ذكرته وشكرته
واذا اصابتك مصيبة فاعلم انها من الذنوب واتل علي قلبك" وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم ويعفو عن كثير" فعند ذلك تذكره لانه ابتلاك ليطهرك من الذنوب ولولافضله لعجل لك العقوبة في الدنيا والاخرة لانك تعديت كتابه وخالفت رسوله فاذكره"الابذكر الله تطمئن القلوب"
ولابد لك ان تسوق نفسك جهدماتستطيع وتقول في سرك "اياك نستعين" وتذكره فانه معك ومامن معصية الا وهو ناظر اليك فيها فاذكره ان وقعت في المعاصي وانتزع نفسك من مواطن الهلكة فانه كلفك وقال لك "وانيبوا الي ربكم" وما كلفك بهذا الا بعلمه بك ولولا فضله ماقبل المعاصي فاشكره بالشكر والثناء عليه لانه ركبك من نور وتراب النور يدعوك لاقبال عليه والتراب يدعوك للاقبال علي الدنيا
وحارب نفسك بجيش الاخلاص والتقوي واياك والدنو من المعاصي ولاتصحب الغافلين فانه حذرك من ذلك فاشكره علي تحذيره لك واذكره عند ذلك فانه ماحذرك لنفع له بل لانتفاعك انت
واذكره عند قيامك للصلاة فانه اراد ان يجمعك عليه واياك والتطريب بالقراءة مع الغفلة فاذكره عند ذلك لتستحي ان تقرا لغيره او تصلي لسواه او تحج لغيره كما يعفل اهل الغفلة عن الله تعالي نعوذ بالله من ذلك
وتحر الحلال ما استطعت واذكره عند ذلك
واذكره عند حاكم او غيره لتكون علي نصح لجليسك فاذا ذكرته اطمان قلبك وصغر امامك الظالم
وماتعطلت النصيحة الا لعدم ذكره عند اهل المناصب فلا يتم ايمانك الا بذكره
ولاتصح لك صلاة ولاعبادة الابذكره فتقوم مراقبا له خاشعا له عند ذلك وماتاخرالسير الا لعدم ذكره
واني اري كثيرا يذكرونه ويخالفونه وماذاك الا لعدم ذكرهم له فالذكر هو حضور قلبك عند وارد عظمة الله تعالي فمثلا اذا كبرت في صلتك فكبره عند ذلك واستصغر السوي لئلا ياتي الشيطان فيوسوس لك في صلاتك فتخرج من غير صلاة وماضر المسلمين في هذا الزمن الا لعدم ذكر عظمة الله في هذه العبادات لانه لايقبل عملا من غير حضور فاذا حضرت معه فغب عن حضورك اليه وقم به لابنفسك وما انزل القران الا لهذه الامور وما ارسلت الرسل الا لتصحيح السير وعدم التخليط ولايساعدك علي ذلك الا جلوسك عند العارفين بالله تعالي ولاتنتفع بالعارفين الا بعد ان تستاذن بالدخول عليهم لا كما يفعل اهل هذا الزمان يهاجمون اهل حضرة الله من غير ادب ويدخلون من غير اذن لجهلهم بالله وباهل حضرة الله ومن فعل هذا حرم بركة الله واهل فضله والقران يشيرلهذا في اية"ان الذين ينادونك من وراء الحجرات اكثرهم لايعقلون"
والتابعون للنبي صلي الله عليه وسلم لهم نصيب من ذلك فلا يجوزلاحد ان يدخل علي عارف من غير اذن فيصاب ببلاء في الدنيا والاخرة وقد ضل الكثير في هذا الزمان وماذاك الا لقلة ادبهم مع الله تعالي تراهم يتكاثرون علي الصالحين من غير ادب فحرموا بركتهم والعياذ بالله
والصالحون كثير والاولياء كثير ولكن ضلت قلوب الناس وانعكست بضائرهم لفجورهم مع الله تعالي فلاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وقد فسدت الارواح والقلوب في زماننا هذا وجهلوا حق الله تعالي وحق رسول الله صلي الله عليه وسلم وحق الصالحين
هذه وصية مني لكل سامع او قارىء فاحفظها فهي نافعة لم يعمل بها وهي من مواهب الله تعالي عندما سمعت قو الله تعالي " الا بذكر الله تطمئن القلوب" وهو المعطي وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم
انتهي كلام سيدنا الشيخ اسال الله ان يرزقنا التادب مع اهل حضرته
لاتنسونا من صالح دعاءكم Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الأربعاء يناير 14, 2009 10:43 am

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد النور و اله

الحمد لله ان من علينا باوليائه في هذا الزمان
و جعل كلامهم بلسم لكل مهموم او محزون
فيا رب ان كان هذا كلامهم وصلنا ووجدنا اثره في قلوبنا المريضة فكيف بحال من صاحبهم او شاهدهم
اللهم ياااااااااااااارب لا تقطع عنا فضلك بذنوبنا و اجمع شتات امرنا
و ارزقنا الادب مع اهل حضرتك

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الأحد يناير 18, 2009 5:54 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النور و اله


وينك يا سيدي رضواني ؟ لا تحرمنا هذه الذرر النفيسة ننتظر باقي كلام سيدي احمد رضوان على احر من الجمر

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منزلة الأولياء من كتاب النفحات الرضوانية لسيدي الشيخ احمد رضوان

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الثلاثاء يناير 20, 2009 9:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله الحمد لله الذي تكرم علينا فجعلنا مسلمين والصلاةوالسلام علي ماانزل عليه قوله تعالي"ألا ان اولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنون,الذين امنوا وكانوا يتقون لهم البشري في الحياة الدنيا في الاخرة"
لقد سالني سائل ان اتكلم عن الولاية والولي وماشرطه وماعلامته فاحببت ان اتكلم لله وبالله واقول بعون الله مستعينا به
"الا ان اولياء الله لاخوف عليهم" فالاولياء اضافهم لنفسه تشريفا لانهم يستحقون هذا التشريف وهذا الثناء وهذه البشري التي بشر بها الحق اولياءه في الدنيا والاخرةوالجنة لانهم قوم تركوا كل مانهي الله عنه وقاموا باوامره خير قيام ولايسمي الولي عند الله وليا الا اذاقام بامر الله وانتهي عما انتهي عنه فمن فعل بعض المنهي عنه فليس بولي لان الولي يدخل في ايه "ان عبادي ليس لك عليهم سلطان"عبادي نسبة تشريف والنبي صلي الله عليه وسلم معصوم والولي محفوظ.
وقد سئل النبي صلي الله عليه وسلم عن الولي فقال"من احب لله وابغض لله واعطي لله ومنع لله"فانما هي ولاية الله ولاتنال بغير ذلك
والولي هو الذي اذا رايته. رايته يذكر الله وليس عنده غفلة ولافضول ولامايخالف الادب مع الحق فتراه بين يدي الله محفوظ اللسان والفرج والسمع فلايقول غيبة ولايسمع منكرا "واذا مروا باللغوا مروا كراما" اي قالوا قولا كريما يصلحون حال من يمرون عليهم " والذين هم عن اللغو معرضون" قال الرسول صلي الله عليه وسلم "من تكفل لي مابين لحييه ورجليه تكفلت له بالجنة"سمعه ولسانه وفرجه وبطنه وعينه.
اراد ان منزلة الاولياء فقال "لاخوف عليهم" لايترك بهم بلاء في هذه الدار يمس ايمانهم او اسلامهم او عقائدهم فهم لاخوف عليهم في هذه الدار ولافي القبر ولاعند القيامة
"ولاهم يحزنون"لايحزنون علي خلفهم فان الملائكة تقول لهم عند الموت "ياعبدالله ان الله يبشرك بالجنة ولاتحزن علي خلفك"وكان ابوهما صالحا"قيل الجد العاشر للام فاذا اخفت ايها الانسان علي ذريتك فاتق الله يحفظهم من بعدك فان رسولكم العظيم مات والده وهو في بطن امه وماتت امه ومات جده فكفله الحق وادبه الحق ورباه الحق وعلمه الحق "ادبني ربي فاحسن تاديبي"
والولاية حصن من دخل فيه صار محفوظا ولايدنو منه الشيطان وصار غنيا لايحتاج لاحد من الخلق "وهو يتولي الصالحين" فمن تولاه الله لايحوجه لاحد ويرزقه من غير سبب وييسر له كل امر فهو سائر الي ربه اينما كان لايدنو الشيطان من حضرته ولايفارق حفظ الله جنابه فهو ينصر الله وينصره الله "ان تنصروا الله ينصركم" والتابع للنبي صلي الله عليه وسلم يدخل في هذا لان كل تابع يدخل مع متبوعه "قل هذه سبيلي ادعوا الي الله علي بصيرة انا ومن اتبعني" والتابع للنبي صلي الله عليه واله وسلم مندرج مع النبي اينما ذهب وانتم تقراءون"فلنحيينه حياة طيبة"ومااصاب المسلمين من بلاء الا لنقص ايمانهم فهم يحومون في الدنيا قائمين مع الخلق لايشهدون حتي الحق.
دخل رجل علي الجنيد يدعي الصلاح وعرف انه يسال الاغنياء رجال لهم حال مع الله صادقة فلا انت من هذا القبيل ولا انا وقالوا من اتي عبدا يساله الدنيا نادي الملك " ان عبدي اراد غيري" فمن فعل ذلك لايكون في جملة الاولياء .
اني لاعلم ايه في كتاب الله تعالي لو ان الناس تمسكوا بها لكفتهم"ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب ومن يتوكل علي الله فهو حسبه ان الله بالغ امره " اي لايعجزه
ومن سال الناس خرج يوم القيامة وليس في وجهه اي مضغة لحم
ولو فر احدكم هربا من رزقه وركب السحاب لارسل الله من خلفه ريحا فلاتتركه حتي تضعه في فيه ومن وقف مع غير الله يقول الله لملائكة"ان عبدي وقف مع غيري لعدم حسن ظنه بي فاكتبوه ممقوتا في السموات والارض"
ومعلوم ان سيدنا جبريل جاء للنبي صلي الله عليه واله وسلم وقال له اتريد ان تكون بطحاء مكة ذهبا؟قال لا.
ولقد ورد في الحديث"يقول الله للفقراء بعد ان يدنيهم من حضرته مازويت عنكم الدنيا لهوانكم علي ولكن لم اردها لكم وحبستها عنكم حتي لاتسالوا عن ارحامكم لمن تركتموهم"
والشاكرعند الاغنياءكل من اعطي كل ذي حق حقه يخرج الزكاة ويعطي حقوق الغير ولايوذي جيرانه "لايسالون الناس الحافا"ولايسالون الناس اصلا.
وان غضب الولي غضب الله وان غضب الله مقت في السموات والارض
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "مامن اهل عرصة بات فيهم امرؤ جائع الا برئت منهم ذمة الله ورسوله "
ولكن الاغنياء مغفلون يمنعون الزكاة والرسول صلي الله عليه وسلم قال"مانع الزكاة في النار"
ومال الغني يكون يوم القيامة في جهنم تكوي به جباههم "ومازويت عنكم الدنيا لهوانكم علي وانتم منزلتكم كبيرة عندي.... من اطعمكم لاجلي ؟ومن سقاكم لاجلي؟ جولوا في المحشر فيجوبوا فلايتركون احدا ممن اكرمهم الا ويقول الله خذوا بايديهم وادخلوهم الجنة "اذا الفضل للفقير.
اخبر النبي صلي الله عليه وسلم ان رجلا من بني اسرائيل ماترك معصية الا وفعلها فلما اراد الله له الخير قطع الطريق ومعه رغيف فلقاه مسكين وقال له اعطني الرغيف فاعطاه الرغيف فقال له"غفر الله ذنبك وقبل توبتك"وبعد ان مشي مات فتنازعته ملائكة العذاب فقال الله لهم"هاتوا الرغيف في كفة واعمال الرجل في كفة"فرجحت كفة الرغيف
وكان ابو موسي الاشعري يقول لابنائه اذكروا "صاحب الرغيف"
ولكن اهل هذا الزمن اذا جاءهم الفقير غضبوا عليه والحقوا به التهم ان الله يرسل الملائكة في صورة الشحاذين انتقاما من اهل الدنيا وليشهدوا علي اهل الدنيا بالخسران فيشتمهم الغني فيقول الملك "شتمني" فينزل الله ملكين بعد موته يلعنانه الي يوم القيامة
واذكر ان رجلا دعاني فقدم اشياء كثيرة ولكن لم اتناول منها شيئا لاني لم اجد فقيرا علي الاكل فخفت ان يسالني ربي "لم اكلت طعامه الخبيث"؟انتهي كلام شيخنا
اسال الله ان يغفر ذنوبنا ويتقبل توبتنا وان يحييني مسكينا وان يمتني مسكينا وان يحشرني في زمرة المساكين
وصلي الله علي سيدنا ومولانا محمد وعلي اله وصحبه وسلم Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الخميس يناير 22, 2009 6:47 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النور و اله

باااااااااااااااااارك الله فيك سيدي و جعله في ميزان حسناتك جزاك الله عنا كل خير
ثبتك الله و ايدك و جعلك جنديا من جنوده في خدمة دينه و سنة نبيه صل الله عليه و سلم

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

"ولتنظر نفس ماقدمت لغد" من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمدرضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الثلاثاء يناير 27, 2009 2:58 pm

قال سيدنا الشيخ رضي الله عنه وارضاه
ليس الشأن ان نحزن علي الامراض الجسمانية ولكن الشأن ان نحزن علي معاصينا لله فالامراض تخفف الذنوب.
ان اردتم الدنيا فعليكم بالله وان اردتم الاخرة فعليكم بالله وان اردتم اي شي فعليكم بالله لايغرنكم حلم الله عليكم
هل جاءكم كتاب من السماء انكم امنون يوم القيامة؟ الامن يوم القيامة من قام بحقه تعالي كلوا لله واستغفروا لله وحجوا لله اعملوا لعبوديتكم واستعدوا لربكم ولايغرنكم الشيطان في هذه الدار "ولتنظر نفس ماقدمت لغد" فان رايتم خيرا فاشكروه علي ذلك وان رايتم سيئة فتوبوا الي اليه واعقدوا صلحا مع الله ولاتقفوا مع الخلق ولكن قفوا مع الخالق قفوا علي باب الله
من واجب المؤمن ان يفني في الحق .
كان الصحابة يؤثرون الرسول وحبه علي ارواحهم واولادهم خرجوا في احد لابنائهم وابائهم يقانلونهم علي الشرك
وجلد الفاروق ابنه لما سكر حتي مات وقال "موته في حد من حدود الله احب الي من ان يلقي الله عليه ذنب" ولقد راي بعض الصحابة النبي صلي الله عليه واله وسلم يقول للفاروق"اقم سنتي ياعمر" وراي هذا الصحابي ولده يقول"قل لابي لولا الحد الذي اقمته علي مانلت هذه المنزلة"
واني اري بعض المسلمين في هذا الزمان يتركون ابناءهم من غير ان يسالوهم عن دين الله وهذا لموت الايمان في قلوب الاباء فيضيع الدين من ارواحهم.
ومن اجل هذا عاهدت الله الا اصاحب احدا من المسلمين حتي اراه علي ماجاء به القران والسنة واني ارجوا من الله ان اكون عبدا صادقا.انتهي كلام الشيخ رضي الله عنه اللهم انفعنابحبه يارب بجاه نبينا صلي الله عليه واله وسلم Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وصية الشيخ لأهله من كتاب النفحات الربانية

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الثلاثاء يناير 27, 2009 2:59 pm

لقد عاهدت اولادي اذا جاءني الموت وخصوصا زوجتي الا يتخذوني شيخا والا يبنوا تابوتا والا يذبحوا ذبائح لان لي قصرا ي ابناء صغار السن واما ما عليه الناس في زماننا هذا فهو من فعل ال فرعون وليس من فعل المومنين يجلسون علي التعزية في معصية الله وقد عاهدتهم الاينوحوا علي وعاهدتهم كذلك الايتصدقوا علي بمال سبعة ايام وقد تركت لهم مايتصدقون به ونصحتهم الايقبلوا تعزية فانه ليس من فعل الرسول صلي الله عليه واله وسلم وقد كثر الكذابون الذين يكلفون اهل الميت واني ابرأ الي الله منهم ومن الصلاح والمشيخة وانما انا عبد مذنب يدعو الله والله غفور رحيم .
واما مايفعله العوام من المجيء بالاكل من الجيران فهو حرام لانهم لم يفعلوا السنة والسنة كما وردت في قوله "اصنعول لال جعفر طعاما" ذلك لانهم لم يكونوا علي نياحة اما في زماننا هذا الذي يكثر فيه النواح علي الميت فتقديم الطعام حرام لاننا بذلك نساعدهم علي المعصية وهي النياح. انتهي كلام الشيخ
رضي الله عنك يا سيدي وجزاك عنا خيرا Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف أبو العلياء في الخميس يناير 29, 2009 8:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

والصلاة والسلام علي النبي الاكرم والجد الاعظم سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم



بارك الله فيكم اخي الفاضل علي هذا الطرح الطيب المبارك جعله الله في ميزان حسناتكم انشاء الله تعالي ببركة سيدنا رسول الله وعترته الطيبة المباركة وجزاكم الله عنا خير الجزاء

أبو العلياء
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل: 67

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الصلابة في الحق إختبار الأولياء

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الأحد فبراير 01, 2009 6:26 pm

قال سيدنا الشيخ
الحمدلله الحمدلله والصلاة والسلام علي سيد العالمين الرحمة المهداة النور السراج الوهاج المتواضع الشجاع الذي قام لله في بلدة لاتعرف لا إله إلا الله شربوا الكفر وعبدوا الأوثان وأباحوا الزنا ثم لما أراد الله سبحانه وتعالي أن ينشر رحمته أمره أن يقوم لله فقام صلي الله عليه وسلم وحده ليس معه أحد من أهله وصبر في الله وأوذي في الله واستعذب إعراضهم ومكابرتهم ومابالي باساءاتهم المتكررة ولما أعيتهم الحيل معه ذهبوا إلي عمه أبي طالب يقولون: إن كان يريد مالا اعطيناه وان كان يريد ملكا ملكناه فقال له يابن اخي "إن سادات قومك جاءوني يريدون ان ترجع عن هذا الامر" فقال عليه الصلاة والسلام :والله ياعم لووضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري علي ان اترك هذا الأمر ماتركته حتي يظهره الله أو أهلك دونه" أظهر صلي الله عليه وسلم في هذه الكلمات القوة والعزة والاستغناءعن ملكهم وكم صنعوا به من البلايا وصنوف العذاب:كان بعضهم يتغوط أمام داره ويحمل القاذورات ويخرج فيرفعها٠ ولما لم يجد في يوم من الأيام القاذورات سأل عمن يضعها فقيل إنه مريض فذهب ليعوده فقال له من أعلمك اني مريض فقال صلي الله عليه وسلم الهدية التي تضعها كل يوم لم نجدها لهذا سألت عنك فقيل لي إنك مريض فجئت لأعودك لأن الله أمرني أن اعفو عمن ظلمني واعطي من حرمني واصل من قطعني فقال المشرك "أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله"
وبلغ من قسوة قريش أنهم كانوا يضعون الشوك في طريقه وكانت تضعه امرأة عمه أبي لهب آذ كانت تبغضه ولما نزلت السورة"تبت يدا أبي لهب٠٠٠"أخذت حجرا واقسمت ان تضرب به رأس رسول الله صلي الله عليه وسلم وكانت عنيدة فسألت سيدنا أبابكر عنه صلي الله عليه وسلم فقال لها إنه بالمسجد فذهبت فوجدت سيدنا ابا بكر وكان قد خف إليه خائفا عليه فقال له النبي صلي الله عليه وسلم إنها لن تراني وسألت المرأة سيدنا ابابكر عن النبي قائلة أين صاحبك؟واللات والعزي لأسبنه وأخذت تقول شعرا تذم به النبي وكان أبولهب عنيدا وكان عنيفا وماأصعب الأهل حين يعادون٠ ولقد صار أبولهب يتعقب الرسول صلي الله عليه وسلم في دعوته وكان يضع التراب علي رأسه حينما يراه يدعو إلي ربه وكان يقول للناس احذروا الكذاب النصاب ورغم ذلك كان صلي الله عليه وسلم يدعو لهم ويقول اللهم اهد قومي فانهم لايعلمون ٠
ولم يرد الخروج من مكة لأنها بلد الله ولما اشتد البلاء أمرهم بالهجرة فذهبوا إلي الحبشة فأكرموا فلما علمت قريش بذلك أرسلوا في أثرهم عمرو بن العاص وكان داهية يتفنن في الدواهي لاصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم وحمل هدية لملك الحبشة وطلب منه ان يرد اصحاب محمد الي مكة ليعذبوهم ولما اراد الله ان يلطف بأصحاب محمد ألان قلب الملك فرجع عمرو بخزي ثم أسلم سيدنا عمرو واشتد البلاء بعد ذلك علي من يقول "لا إله إلا الله" فمات ياسر وزوجته في العذاب وكان يمر بهم النبي صلي الله عليه وسلم يقول لهم صبرا آل ياسر إن موعدكم الجنة٠
يتبع Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

٢

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الثلاثاء فبراير 03, 2009 6:38 pm

والولي لابد أن يمر بالبلايا فليست الولاية أمرا هينا فإذا أراد الله ان يتخذ وليا صب عليه البلاء ورماه أهله بالغش والفجور ولقد أقامني الله في هذا الاختبار ثلاثين عاما زاد فيها البلاءوأشتد وكرهني اهل البلد فوالله الذي لا إله غيره ماغضبت علي احد قط ومادعوت عليهم وكنت ادعو لهم بالليل ان يلين الله قلوبهم ويهديهم ثم شاءالله ان يسيرني في البلاءوكنت أمرحيث شاء الحق وكان بي امر مزعج في الداخل يعتقدون معه اني مجذوب ولكنها اختبارات الله وكان الحق من فضله علي يجعلني متقلبا في الأحوال لينفع أقواما ويضل أقواما وصرت في البلاء وكنت آتي بالليل إلي البلد ليس خوفا مني ولكن رحمة بهم وكانت لدي ثقة بالله لا أخشي سواه وكنت قليل البسط كثير القبض والحيرة موجودة إنما الله يريد ان يجمع بعض الناس علي ويفرق البعض٠
غريب أمر الولي عند الناس لانهم لم يتعلموا علي رجل صالح يعرفهم احوال القوم ولقد اختلفوا في اختلافا كبيرا وكان البعض يتمني موتي وكان بعضهم لايري في الخير وكان ذلك يسرني كثيرا وبعضهم عطف الله قلبه علي فأشكره وأشكره،
لقد أقامني الله في هذه الامور خمسا واربعون سنة وبعد ذلك لم يطلع علي قلبي ووجد فيه غيره وهكذا سيرني الله بألطافه إلي ان جمعني بخاصة خاصة أحبابه وكان اهل النوبة من خلفي يضعون الأثقال وكان الله يبصرني بهم وكان أستاذي سيدناعلي بن ابي طالب كرم الله فإذا اشتد البلاء قلت ياآل طه فيجئ سيدنا علي ويقول للغوث كف عنه فلايستطيع ان يفعل أمرا إذ سيدنا علي استاذ كل غوث ومات الغوث ومات غوث فقدمني النبي صلي الله عليه وسلم علي جميع الأولياء واخذ بيدي وقدمني ليعلم الاولياء ان العبد أحمدرضوان ليس هو الذي تقدم ولكن قدمه الرسول فما وضعت حملة علي ولي وزادت الأحمال علي المسكين ولم اسأل الله ان يضع أوقية من البلايا علي ولي أو مؤمن أو مؤمنة فتواردت الأثقال وخف اللحم وذاب والآن اشكر الله واحمده واصلي واسلم علي رسوله الكريم وماطلبت من الله ان يضع علي ولي اي بلاء والحمدلله والشكرلله٠

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

٣

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الثلاثاء فبراير 03, 2009 7:07 pm

يسألني الناس عن الولي ومن هو ؟وماشرطه؟
الولي عبد عصمت بشريته عن المخالفات وصار قلبه خاليا من المكونات لايعرف غير ربه ولايطلب كرامة ولاخرق عادة قائم بالحق للحق منزه عن السوي معرض عن الغير رحيم بخلق الله عفو صفوح يلين قلبه لكل مسلم انفرد لله وبالله لايقف مع عرش وفرش يتقذر كل أمر لايدنيه من حضرة الله يوم القيامة قوي في ايمانه فلا تأخذه في الله لومة لائم وصار في المعية الكبري ليس ببخيل سهل صعب٠
إن الله يقيم العارفين في مقامين مقام عدل فيصيرون كالملوك ومقام فضل فيكونون رحمة عامة٠ يظن بعض الناس ان الولاية تنال بسهولة كلا لابد من اختبار وبلاء حتي تستعذب كل بلاء نزل من الله عليك وتراه طربا مسرورا فرحا٠
الفقر والغني عندهم سواء والمرض والصحة عندهم سواء لايفرحون بغير ربهم قلوبهم مصب لتجليات الله وكان سيدنا عمربن الخطاب يقول "الفقروالغني عندي سواء" لأنه كان علي استعداد للأخرة والولي علي استعداد للأخرة ولكن الله يخفي اعمالهم علي اهل البطالة رحمة علي عباده٠
فإذا عرف الولي ولم يطع نزل البلاء علي من يعصيه كماقال ابن العباد ومن رحمة الله انه اخفي اولياءه عن العامة رحمة بهم وبعض العارفين لايعرفهم احد وهذا من رحمة الله حتي يظنوا في بعضهم الخير٠
والولاية حفظ من كل سهو والولي يحكم علي خياله وخاطره فلايخطر علي قلبه سوي الله ولايأتيه الحلم قط لأنه في حضرة الله والحلم من الشيطان والشيطان لايقرب الأولياء والأولياء لاينتابون في نومهم لأنهم في حضرة الله يفرون من نومهم وهم لاينامون وإنما يأخذهم الله عنده فلا يدرون أناموا أم استغرقوا!!!
جعلنا الله منهم من غير بلاء ولامحنة آمين
انتهي كلام الشيخ.
اراكم في نفحة من نفحاته رضي الله عنه قريبا

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الخميس فبراير 05, 2009 6:42 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النور و اله

باااااااااارك الله فيك سيدي المجاهد الشهيد اسال الله سبحانه و تعالى ان يتفضل عليك و يكرمك بالشهادة كما تفضلت علينا و اظهرت لنا ياقوتة من ياقوتات الله الا و هو كتاب العارف بالله سيدينا و حبيبنا احمد رضوان نفعنا الله بحبه و جعلنا من مريديه و صل اللهم و سلم على سيدنا محمد و اله

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الخميس فبراير 05, 2009 6:43 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النور و اله

باااااااااارك الله فيك سيدي المجاهد الشهيد اسال الله سبحانه و تعالى ان يتفضل عليك و يكرمك بالشهادة كما تفضلت علينا و اظهرت لنا ياقوتة من ياقوتات الله الا و هو كتاب العارف بالله سيدينا و حبيبنا احمد رضوان نفعنا الله بحبه و جعلنا من مريديه و صل اللهم و سلم على سيدنا محمد و اله

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الثلاثاء فبراير 17, 2009 6:48 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النور و اله

في انتظار البقية لا تحرمنا من هذه الذرر Sad

ياااارب يكون تاخر استاذنا المجاهد الشهيد عن ادراج الباقي خيرا

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الجمعة فبراير 20, 2009 8:05 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد النور و اله

ننتظر الباقي Arrow

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللهم صل علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الجمعة مارس 20, 2009 1:47 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ساداتي اعتذر عن تقصيري وعن غيابي هذه الفترة ادعوا الله لي بالثبات
نكمل باذن الله كلام سيدنا الشيخ احمد رضوان من كتاب النفحات الرضوانية
قال رضي الله عنه

العيد لمن رجع الي ربه

الحمد لله الذي جعل لأهل حضرته مواسم وأعيادا في هذه الدار والصلاة والسلام علي صاحب المدد العظيم الذي كانت حياته عيدا لنا وللملائكة وللكونين وللأرواح والقلوب وللأعشار وللزرع وللجمادات وكل ما خلق الله انه صلي الله عليه وسلم في هذه الأوقات موجود ومشهود وما حجب عن شهوده عبد تعلق بالله تعالي وما امتن علي مشتاق إلي رويته في هذه الدار فهو موجود يسير كيف يشاء في الأكوان ويحضر أي مجلس ولكن الله قد غيبه في حضرة انسه في الأيام اختبارا لعباه الذين تعلقوا بالسوي.وقد قال سيدي احمد الرفاعي إن رسول الله صلي الله عليه وسلم يسير كيف يشاء ويحضر متي شاء الي العالم علي حالته التي كان عليها وكل من لم يره فلياخذ في علاج روحه فان كل مريض في روحه يحجب عنه.
اما مرض الأجسام فلا يمنع من رؤيته صلي الله عليه وسلم وما من مرض يصيب روح العبد الا كان حجابا له عن رؤية النبي صلي الله عليه وسلم ومن عاش في الدنيا ولم يره بها ومن لم تكن له جمعية به خيف عليه عند الموت واكبر مرض يصيب روح العبد هو الجهل بالله وعدم المعرفة به فان من عرف الله معرفة كاملة خافه وراقبه وأحيه وعلامة ذلك انه اذا جاء الشيطان وأراد الدخول في حضرة العبد الموحد لله خرج منه سهم يصيب الشيطان فيفر منه فلذلك فان الشيطان لا يدخل الا علي عبد تعلق بغير الله وفيه يجس ويفرح فيصبح متعلقا بالدنيا غافلا عن ربه وحينئذ ينادي الشيطان ذريته ويقول لهم لا تبقوا له شيئا من حب الله في قلبه تي يكون في يوم فاجرا خبيثا ولا يرحم الضعيف والمسكين ولا يحب أولياء الله"
فاذا صار كذلك فرحت به الشياطين ويلقنونه عند الموت شهادة الكفر وتفتنه الفتانات عن دين الله ويختم له بالخسران المبين
يقول اله تعالي "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الأخر وذكر الله كثيرا"
ويقول تعالي في كتابه العزيز "قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم"
ويقول اله تعالي" ان الله وملائكته يصلون علي النبي يا أيها الذين امنوا صلوا علي وسلموا تسليما"
وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لايؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به" وبناءا علي ذلك فانه لا يمكن لعبد ان يعرف ربه ويصل اليه الا بالاقتداء بالنبي صلي الله عليه واله وسلم وإتباع ما جاء وترسم طريقة في عبادة الله ومعاملات خلقه فهو الاسوة الحسنة والنبراس المستقيم ولا يزال العبد يتبع النبي صلي الله عليه وسلم ويصدق ذلك حتي يكون علي الشاكلة النبوية قال تعالي في كتابه العزيز "قل كل يعمل علي شاكلته"
وقد امرنا الله تعالي بالصلاة والتسليم علي النبي صلي الله عليه وسلموتوقيره والاحتفاء به وإكبار شانه وأهله وصحابته والسالكين علي نهجه والتفاني في حبه وحبهم فانه صاحب الخلق العظيم الذي زكاه الله بقوله"وانك لعلي خلق عظيم"
وقوله "النبي اولي بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولوا الأرحام بعضهم اولي ببعض في كتاب الله
وقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم"أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم "ويقول الخير في وفي امتي الي يوم القيامة "
ويقول إن لله في أيام دهركم لنفحات الا فتعرضوا لها "
وقال"من مات وليس في عنقه بيعة امام مات ميتة الجاهلية"
ذلك لان النور المحمدي لم يرفع بانتقال النبي للرفيق الا علي بل انتقل في ورثته الصحابة الأجلاء والي التابعين من بعدهم جيلا فجيلا فما يزال هذا النور ينتقل في اولياء الله والعارفين به الي ابد الابدين ودهر الداهرين .
فالمتمسك باحدهم متمسك بالنبي صلي الله عليه وسلم والصادق مع احدهم صادق مع الله ورسوله وقد قال احد الصالحين
كل الأنبياء والرسل أتوا نيابة عنه في تبليغ دعواه
هو الرسول الي كل الخلاق في كل العصور ونابت عنه أفواه
فاذا اراد بعبده خيرا قيض له حالا يسوقه الي عارف بالله والحمد لله فان العارفين به كثيرون في هذه الدنيا فمتي اتصل العبد بأحد العارفين عرف حاله وما يحتاج اليه في سيره الي الله واعطاه الدواء الناجح لشفاء روحه وزوده بكل ما يحتاجه في طريق الله حتي يصل به الي ربه وبذلك يتحقق له الفوز في الدنيا والاخرة ويكون نبراسا للهدي.
وقد قال بعض الصالحين
املاك ربي لهم شيخ يعلمهم فكيف لا تطلبون الشيخ بالهمم
ابناء ادم فيهم سر والدهم كنوز حق اذا عادوا لبدئهم
الكون اجمعه يسعي لخدمتهم لنفحة القدس تحقيقا لفضلهم
فابحث عن العارف الممنوح فهو الهدي له الفتوح لكنز فيك يختتم
وكن أريا وبالغ في مودته واعتقد به القلب ان تقعد وان تقم
فانه كنز حوي اسرار مقتدر هو البراق الي العليا فلا تنم Arrow


عدل سابقا من قبل ابو اسماعيل الجعفري في الجمعة مارس 20, 2009 2:42 pm عدل 1 مرات

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

2

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الجمعة مارس 20, 2009 2:39 pm

وقال بعضهم "خدمة الرجال سبب الوصال إلي مولي الموالي "
فإذا أراد الله بعبد خيرا وفقه لخدمة أوليائه وإذا أراد الله بعبد شرا حال بينه وبين الأولياء فلم يرزقه حبهم ولا فهم أحوالهم وربما اعترض عليهم او احتقرهم فيمت علي غير دين الإسلام, فان الوي يبلغ شأوا يكون الله فيه هو سمعه الذي يسمع به وبصره الذي به يبصر ولسانه الذي به ينطق ويده التي بها يبطش ورجله التي بها يمشي فمن اقترب من ولي هذه حاله فقد اقترب من الله ومن خدمه فقد خدم الله في الحقيقة ومن ابغضه فقد ابغض الله .
قال تعالي"إن الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم"
وقال السيد محمد وفا في كتابه"نفائس العرفان من أنفاس الرحمن"
"من عرفني فقد عرف الله ومن أحبني فقد أحب الله ومن خدمني فقد خدم الله ومن ابغضني فقد باء بغضب من الله ومن أنكرني فإنها لا تعمي الأبصار ولكن تعمي القلوب التي في الصدور"
وقد سمعت شيخي يقول: جلوسك بين يدي عارف بالله بقدر حلب شاة خير لك من الدنيا وما فيها فابحثوا عن العارفين قبل موتكم التزموا غاية الأدب معهم ولا ترفعوا أصواتكم في مجلسهم ولا تتكلموا حتي يؤذن لكم وخذوا عنهم أمور دينكم وكيفية حياتكم لتكونوا من المفلحين وبادروا بذلك قبل ان يدرككم الموت فانه يأتي علي حين فجأة فكم رائينا من زارع زرع زرعا ومات قبل ان يحصده وقد جعل الله لنا في ذلك آيات لنكون علي استعداد للقائه فالموت يأتينا بغتة وكفي به واعظا لنا "كل من عليها فان ويبقي وجه ربك ذو الجلال والإكرام"
ويجب علي المؤمنين ان لا يجلسوا في غفلة عن الله كالموتى وإلا ينهضوا او يسيروا في الأرض من غير ذكر الله ولا تقولوا ان افضل العبادة السعي وراء المعاش فان الله خلقكم وجعل منك غنيا وفقيرا وعالما وجاهلا وجعل بعضكم لبعض فتنة وبلاء فيجب علي الغني ان يقوم بحق الفقير والعالم بحق الجاهل فمن قصر في ذلك فان مصيره الي النار ويجب علي السليم ان يخدم المريض ويواسيه فانهش بلاء له من الله كما ان المرض نفسه بلاء للمريض ولذلك يقول النبي صلي الله عليه وسلم "أشدكم بلاء الأنبياء والصالحون الأمثل فالأمثل" ولقد طاف سبعون نبيا حول الكعبة ولم يجدوا طعاما فماتوا من الجوع.
واذا يسر الله علي عبد في الدنيا أكثر بلاياه رحمة منه عليه حتي لا ينسيه المال ذكر ره فيغفل عنه مسرورا بماله لاهيا عن ربه فيخرج من حضرة الله ويكون مصيره الي النار واذا اراد الله ان يتخذ له وليا ابتلاه بانواع كثيرة من البلايا منها :انه يؤلب عليه أهل بيته وعشيرته وجيرانه والصالح كالجبل لا يتزحزح.
الحمد لله الذي جعل لهذه الأمة أعيادا ومواسم لعبادته وقد جعل الله العيد الأكبر لمن وقف في عرفات ومن رحمة الله تعالي إن عممه للمسلمين وجعله خيرا وبركة لمن اقبل علي ربه وأحسن اعمل واخلص فيه لله وتصدق بماله علي المحتاجين تقربا إليه واطعم الفقراء والمساكين .
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "الحج عرفة"
وقال عليه الصلاة والسلام"الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"
وذلك لان الله يغفر ذنوب عبده وليس العيد لمن لبس الثياب وإنما العيد لمن رجع إلي ربه واصطلح معه وذكر الموت واستعد للآخرة وخاف من عذاب الله يوم القيامة .
ولقد سألت زوجة سيدنا حسان زوجها : من كان علي يمينك؟ فقال والله ما نظرت لأحد لأني تذكرت يوم القيامة فلم انظر إلي من علي يميني أو من علي يساري .
والعيد عيد لمن خرج من المعاصي وتاب إلي الله توبة نصوحا ورجع إليه .
اللهم إنا جئنا بيتك ولذنا بجنابك وليس لنا رب سواك فلا تخرجنا من بيتك من غير قبول ولا من غير مغفرة.
اللهم اشفنا من كل داء وسقنا إليك برحماتك
اللهم إن عطاياك كثيرة فأعطنا منها يا وهاب
اللهم يا وهاب يا وهاب يا وهاب نسألك من محض فضلك ومن جودك السابق إن تدخلنا في اهل حضرتك في الدنيا والآخرة
اللهم أعطنا من محض جودك ما تحتاج إليه في الدنيا وفي القبور وفي يوم القيامة وعلي الصراط وعند الميزان وعند الحوض
يا الله يا الله يا الله يا كريم متوسلين إليك بالحبيب الأعظم والسيد الأكبر الرحمة المهداة حبيب القلوب
سيدنا محمد صلي الله عليه واله وسلم وبآل بيته وأصحابه وبأنبيائك ورسلك وبأسمائك الحسني
وبأسمائك التي لا نعلمها وبكل ولي من أوليائك .
لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
الله اكبر الله اكبر لا اله إلا الله
الله اكبر ولله الحمد لا اله إلا أنت
يا خير مسئول ويا رحمن الدنيا والآخرة لا تتركنا لأنفسنا ولا لأبنائنا ولا لأصحابنا
اللهم كن لنا عونا عند الموت وقبل الموت وبعد الموت في القبور
أكرمنا يا ارحم الراحمين يا ذا الجلال والإكرام يا ذا الطول والإنعام يا غياث المستغيثين أغثنا
(سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين )انتهي
Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في السبت مارس 21, 2009 3:06 pm

الله
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النورو اله



Sad
لا اله الا انت سبحااااااااااانك انااااااااااااا كنا ظالمين

الحمد لله الذي وفق سيدي ابو اسماعيل و اعاده الينا بالسلامة و نرجوا الا يطول غيابك مرة اخرى فلا تحرمنا هذه الذرر النفيسة.

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

من الفيض الرباني

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الثلاثاء مارس 24, 2009 12:06 pm

قال سيدنا الشيخ رضي الله عنه
قال رسول الله صلي الله عليه واله وسلم"اطلبوا العلم ولو في الصين"
وقال عليه الصلاة والسلام "أنا مدينة العلم وعلي بابها"
وحدث أن مدح بعض الصحابة رجلا أمام النبي صلي الله عليه وسلم واخذوا يعدون محاسنه فسألهم النبي صلي الله عليه وسلم "كيف عقله"؟ ذلك لان العقل مفتاح العلوم وهو شرط الإسلام .
وقد ورد ان الله عندما خلق العقل قال له اقبل فاقبل ثم قال له أدبر فأدبر "فقال وعزتي وجلالي ما خلقت خلقا أفضل علي منك"
ولما كان كل علم يشرف بشرف متعلقه كان العلم بالله اشرف العلوم علي الإطلاق وقد جاءت الرسالات فضلا من الله ومنة علي العالم لتعريفه بما يليق به نحو ربه والعلم به تعالي.
ولا شرف للإنسان إلا إذا أحب ربه وتأدب معه فلم يعصه واتبع رسوله وأحبه وعمل بسنته وأحب المسلمين العاملين بالكتاب والسنة وابغض أعداء الله وأعداءهم وبذلك يكون مؤمنا حقا ولم يرزق حب الله ورسوله وحب الصالحين كان من الخاسرين . وقد قال النبي صلي الله عليه وسلم "لا يؤمن أحدكم حني يكون هواه تبعا لما جئت به"وقال"لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه من أمه وأبيه ومن نفسه التي بين جنبيه"
وقال عليه الصلاة والسلام"يحشر المرء مع من أحب"لذلك قال احد الصالحين"أن الشوق هو أول مراتب الإيمان بالله ورسوله " وقال سيدي محمد علي وفا"كل مشتاق مؤمن وكل مشاهد محسن والأول علم اليقين والثاني عين اليقين أما حق اليقين فليس معه شوق ولا شهود بل هو تحقيق الوجود بالوجود"
ومن هنا كان الطريق إلي الله لا يسلك إلا بالمحبة كما ورد في الحديث القدسي "من عرفني أحبني ومن أحبني عشقني.....الخ"
وقد انزل الله كتابه العزيز وقال فيه"ما فرطنا في الكتاب من شي" ولكن يجب إلا يقول بتفسيره إلا ورثة الأنبياء الذين يعظمون شعائر الله والذين صبغهم الله بصبغته " ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون"
ويجب إن يضع المفسر نصب عينيه عصمة الرسل والتمسك بما ورد في الكتاب الكريم والتزام سنته صلي الله عليه وسلم.
وإذا تفضل الله علي عبه ادخله في حضرة الشهود حجبه عن الزيغ والخطل لان من دخل الحمى عقد لسانه وارتج عليه وأما إذا كان حائما حول الحمى فانه يفني ويدندن لأنه لم يدخل الحضرة بعد لذلك قال احد الصالحين"من شاهد الله كل لسانه"وكل من كان مع صاحب الحمى يعصم من الخطأ ومن الخطل ويكون نموذجا للصالحين وأسوة للمؤمنين وحب الصالحين من أعظم النعم التي انعم الله بها علي المحبين فهم أهل العقل والأدب والكمال والشرف والمعرفة والعلم والشهود والتحقيق.
قال سيد محمد علي وفا"شرف الإنسان بالعقل وشرف العقل بالإيمان وشرف الإيمان بالمعرفة وشرف المعرفة بالتحقيق والتحقيق وجود يستحيل عدمه وكل علم يشرف بشرف متعلقه ولا يتعلق الواجب إلا بالواجب"
وأهل الله جبلوا علي التواضع وخفض الجناح للمؤمنين وكل ولي اظهر حالا يختال به كبه الله في النار وان الصالحين لهم مايشاءون عند ربهم لذلك فانه يصح التوسل بهم بيد يدي الله لجب نفع او دفع شر وينفع التوسل بهم مالم ينفذ الله قضاءه المبرم بغير ذلك فيسكت الولي .
وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم في حجة الوداع ساجدا لربه وهو يقول " انا البائس الفقير المقصر الراجي".
طلب تلاميذ سيدي عبد العزيز الدر يني منه كرامة من الكرامات ليفرحوا بها شان تلاميذ الأولياء الآخرين فقال لهم :انا مستحق أعظم كرامة وهي اني عبد استحق ان يخسف الله بي الأرض"
وروي ان الشيخ الجنيد كان مارا في طريق فصب عليه رماد من احد البيوت ففرح وقال"عبد استحق نارا فعولج بالرماد".
وفي القران يقول الله تعالي "ان الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة الا تخافوا ولاتحزنوا وابشروا بالجنة التي كنتم توعدون.نحن اوليائكم في الحياة الدنيا وفي الاخرة ولكم فيها ما تشتهي انفسكم ولكم فيها ما تدعون نزلا من غفور رحيم"
فالملائكة اولياء المؤمنين وهم يسددون خطاهم فياتي الملك فيتكلم في قلب المومن فينطق المؤمن بالحق وتعرفه كل الملائكة كما يعرفهم هو اذا ارتقي وصار عارفا ويظلون معه حتي الموت ويلقنونه في كل موطن.
ومن المؤمنين من يخرجون من قبورهم ولا يقفون في الموقف فتطير بهم النجائب الي الجنة ومنهم من يعبرون الي الصراط في لمح البصر ومنهم من يمشي عليه ومنهم من سعي نوره بين يديه وان بر الوالدين من اعظم القربات عند الله ويكرم الله بها الابناء في الدنيا والاخرة وقال رسول الله صلي الله عليه واله وسلم "بروا اباءكم تبركم ابناءوكم"
واوصيكم يا إخواني الاتغفلوا في أي حال من أحوالكم حتي وانتم تجادلون بعضكم بعضا فانكم لا تستغنون عن ربكم وكلنا محتاجون اليه في الدنيا والاخرة وفي الجنة فمن كان ذليلا لله اعزه ومن كان فقيرا إليه اغناه ومن لجا اليه تعالي اواه في كنفه وعلينا الاصلاح بين الناس قال صلي الله عليه وسلم "من اصلح بين الناس اصلح الله امره وجعل له بكل كلمة يتكلم بها عتق رقبة وغفر له ماتقدم من ذنبه وماتاخر" يتبع Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف رضوانية حسنية في الأربعاء مارس 25, 2009 6:36 pm

الله
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد النور و اله

اللهم انفعنا بحب احبابك ياااارب و ارزقنا الادب معهم و اجزي من اوصل الينا هذه الانوار بعظيم فضلك ياارب.
بااااااااااااااااارك الله فيك على نشرك لهذه الدرر جعله الله في ميزان حسناتك

رضوانية حسنية
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 173

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف ام رضوان في السبت مايو 09, 2009 11:08 pm

ابو اسماعيل الجعفري كتب:بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاةوالسلام علي النبي الكريم الفاتح الخاتم وعلي آله وصحابته الذين اطمأنت قلوبهم عندذكرالله وبذكرالله.
تلابعض المحبين في يوم من الأيام وساعةمن الساعات قول الله تعالي "ألابذكرالله تطمئن القلوب"فإذا وارد من الله تعالي يرد علي ففهمت في هذه الآيةمن فضل الله تعالي أن سبب المعاصي والتعلق بالدنيا والغفلةعن الله تعالي ومرض القلوب والأرواح والهجوم علي المخالفات وترك الأوامروإرتكاب النواهي هو عدم ذكرالله تعالي لا أقول الذكرالمعروف من هزالرؤؤس وإنماأقول الذكر المفيد الموصل الذي يحفظ الإنسان من غوائل الشيطان وهو
أن تذكره عندكل أمروتخاف ان تعصيه
وتذكره عندكل نهي وتخاف ان تخالفه
وتذكره في سرك فتخاف أن تدخل في قلبك شيئا مما نهاك عنه٠
وتذكره عندصحوك فتخاف ان تتعلق بغيره٠
وتذكره في حضرك وسفرك فتخاف أن تسهو عنه لأنه الرقيب عليك الحافظ لك وتعلم أنه اوجدك تفضلا منه وغمرك بالإقبال عليه فتذكره عندذلك أي تستولي علي قلبك عظمةالله تعالي فلايكون في قلبك متسع لغيره٠
نكمل ان شاءالله كلام سيدناالشيخ في نفحاته عن قوله تعالي ألابذكرالله تطمئن القلوب" المرةالقادمة سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

ام رضوان
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 114

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من كتاب النفحات الربانية لسيدي الشيخ احمد رضوان رضي الله عنه

مُساهمة من طرف ام رضوان في السبت مايو 09, 2009 11:13 pm

بارك الله فيك انابحب ال رضوان لدرجة سميت ابني رضوان بناءا علي رؤية الشيخ احمدبالمنام قبل الولادة وبعدها اللهم صلي علي سيدنامحمدفي الاولين وفي الاخرين وفي الملا الاعلي يوم الدين وعلي اله واصحابه اجمعين

ام رضوان
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 114

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

من الفيض الرباني*

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الجمعة مايو 15, 2009 9:33 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعتذر عن الانقطاع في سرد نفحات مولانا العارف بالله سيدي احمد رضوان اسال الله العلي القدير الا يحرمنا من مدده اللهم امين
يقول الشيخ رضي الله تعالي عنه
"وان السائر في طريق يكشف الله له امور كثيرة جدا امور كونية وامور سرية وامور غيبية ولهذا في السنة النبوية علم كثيرفيجب علي المؤمن ان يكون متطلعا في السنة النبوية ولابد له ان يكون متمكنا فيها وعلي استغراق حتي يفتح الله له بفضل ذلك .
واذا دخل المؤمن حضرة الشهود فقد دخل في الحديث القدسي "فبي يسمع وبي يبصر وبي ينطق...."
ولكن رشحات الوجد الفكري والخيالي تأتي بكلام كثير يضر ولاينفع فيجب علينا ان نعرض كل كلام علي الكتاب والسنة لان الله امرنا ان يتحرز عن مخالفة الكتاب والسنة وان لايقف مع كون من الاكوان واني والله مااشتهيت ان اتكلم بكلامي هذا وماوقفت معها وانا مكلف بالسير الي الله وجوبا شرعيا لاتصوفيا قال تعالي "ففروا الي الله "وقال"يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الي ربك راضية مرضية" وقال"ان الي ربك الرجعي" وقال"ان الذين لايرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدنيا واطمأنوا بها والذين هم عن اياتنا غافلون اولئك مأواهم النار بماكانوا يكسبون"
والفرار الي الله يكون بالتخلي عن الاغيار وعدم التعلق بشئ من الدنيا والاخرة فذلك التعلق يعطل العبد من وجهته الي الله اذا ماتخلي العبد عن ذلك مكنه الله من الحكم علي بدنه واعطائه وعلي خواطره فان الله اذا ايد عبده ملكه العوالم والجوارح كما قال سيدي مصطفي البكري:"اصرفها في عالم الملك والملكوت" وكما قال سيدي احمد الدرديري
"ويامالك ملك جميع عوالمي*** لروحي وخلص من سواك عقولنا
واذا لم يملك الله عبده جميع عوالمه تعثر وسقط .نسأل الله السلامة من جميع العثرات والسقطات.
واذا كان العبد في معية الله فلماذا يفكر في غيره ؟ الدنيا.... ويكفي العبد منها الكفاف علي ان يتناوله بالله ولله.
نسأل الله ألايحوجنا لغيره لالنفوسنا ولا لأولادنا.
اللهم انا نستغفرك ونتوب اليك ونتوكل عليك ونستهديك ونستعين بك فاجعلنا من المكرمين في الدنيا والاخرة وارزقنا طاعتك علي الدوام.
ان الذنوب والمعاصي تحرم العبد لذة العبادة ولودخل العبد الحضرة وتثاءب يكون ذلك نتيجة لمس الشيطان له علي اثر مشاهدة خفقات الذنوب عليه اما عبد الخصوصية فلايتثاءب في صلاته لان الشيطان لايقربه.
ويجب علي العبد ان يسير في الحياة بالادب ولايقرب امراته الا بالادب واذا امرضه الله فلايستعجل الشفاء ادبا مع الله بل يسلم اليه الامر وان سيدنا بلالا لم يشعر بتعذيب الكفار اياه لانه كان مع ربه وان النسوة اللاتي احضرتهن امراة العزيز اذ اخرجت سيدنا يوسف عليهن وقطعن ايديهن علي اثر رؤيته واكباره كما ورد في القران لم يشعرن بتقطيع ايديهن عندما قلن :"حاش لله ماهذا بشرا.ان هذا الا ملك كريم"
وقد وقع هذا من لذة مشاهدة وحب وجمال مخلوق فما بالكم بمن يحب خالقه؟ والحلاج عندما صلب والله ماشعر بصلبه ولاسحله . وسئل عن التصوف وهو علي الصليب فقال لسائله"اهونه ماتري"
والله انا ماقصدت هذا الكلام ولكن الذي انطقني به هو الله جل شأنه لان تجميع الكلام نقص في السير الي الله فنحن كما يقول الصوفية"نتكلم به فيه له" فان الصوفية لايتكلمون لشهوة الكلام والظهور وحب اجتماع القلوب علي السماع لهم فان الله يقول لكل متكلم لشهوة الكلام في الدعوة الي الله في يوم القيامة"تكلمت لغيري" ولايفتح الله لعبد ولا لعالم وقف مع غيره او جمع كلاما ليقوله للناس فما العبد الا انية من اواني الحق جل شأنه فارغة من السوي مفتقرة الي ربها واقفة ببابه فاذا اراد لها الكلام حركها بيده وانطقها بما ينزله عليها من ماء التجلي وفيوضات الاسماء.
فاهل حضرة الله اذله بين يديه تعالي يراقبون ربهم وهم الاذلون وهذا دأبهم حتي يرحلوا من هذه الدار ولو انه اجلسهم علي العرش واوقفوا مع العرش ماغفلوا عن ربهم وذلك لان المطلوب من العبد هو السير الي الله وعدم الوقوف مع غيره حتي يراه ويكون معه علي الدوام في مدد ترحاله ومع اقرب الناس اليه واذا مات العبد عن شهواته واهوائه النفسية وصار هواه تبعا لما جاء به النبي صلي الله عليه واله وسلم صار يترقي علي الدوام في الدنيا وفي البرزخ وفي الاخرة وتكون العبادات والاعمال بالنسبة له كلفا وتشريفا لاتكلفا وتكليفا وهذا هو الصوفي الصحيح وليس الصوفي الذي يقول"وصلنا الي مقام رفع عنا فيه التكليف"فهذا اشد في الضرر علي المؤمنين من ابليس ومنهم من يختلط بالمرأة الاجنبية ويقول "اني علي حال مع الله".
الصوفي الحقيقي هو الذي يعرف سر القران وسر السنة وحقيقة العبودية وحقيقة السير الي الله والوصول اليه وهو لايخالف الكتاب والسنة في قوله وفعله وحاله فهو الذي يؤخذ عنه وتشد الرحال اليه ففي كتاب الله وسنة رسوله غنيمة للطالبين وشفاء من كل داء فلو تعطل العبد في السير تعفن واكله الدود في القبر فأساله لي ولكم السلامة من ذلك البلاء. يتبع
Arrow


عدل سابقا من قبل ابو اسماعيل الجعفري في الجمعة مايو 15, 2009 11:05 am عدل 1 مرات

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

****

مُساهمة من طرف ابو اسماعيل الجعفري في الجمعة مايو 15, 2009 9:47 am

ومن صح سيره الي الله كشف الله له كل سر غامض في الكونين فيري عند كل ظهور كمال القدوة وجمالها فيسير حتي يصل الي الشهود وبه يستغني عن الاكوان بالمكون ولكن ليس ذلك بان يصل العبد بنفسه الي ربه بل يغنيه الله عن نفسه ويستهلكه في ذاته فلايري غيرربه ويتحقق قوله تعالي في الحديث القدسي"ومن كنت ديته فلا فرق بيني وبينه " وفي الحديث القدسي المماثل"كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها او كنته"
وبذلك يتحقق توحيد الله وبعد ذلك يرد الله العبد الي العالم به له فيه ولايكون بنفسه السابقة ولا لها ولا فيها فان تلك النفس قد توفاها الله باخذها وفي هذا يقول ابن الفارض
خرجت بها عني اليها فلم اعد******** الي .... ومثلي لايقول برجعتي
وروي عن الشيخ ابي يزيد البسطامي قول مثل هذا وذلك كان عندما اراد شخص لايعرفه ان يقابله فسال عنه فقيل له انه في المسجد فقصد اليه ولما هم بدخول المسجد قابله رجل فسأله عن الشيخ ابويزيد فقال "مات لارده الله" فتركه ودخل المسجد ليستوضح الامرممن بداخله فقال له ان الذي كان يكلمك عند باب المسجد هو نفسه الشيخ ابو يزيد فرجع اليه ولحق به وكان ذلك لدخوله في معني الحديث الشريف "موتوا فبل ان تموتوا "فاذا مات العبد في طريق الله بقي لله وفي الله وبالله ويكون اذ ذاك اماما داعيا الي الله وبالله وفي ذلك يقول الامام ابن الفارض:-
تقربت بالنفس احتسابا لها ولم***** اكن راجيا عنها ثوابا فأدنت
وقدمت مالي في مألي عاجلا***** وما ان عساها ان تكون منيتي
وخلفت خلفي رؤيتي ذاك مخلصا***** ولست براض ان تكون مضيتي
ويممتها بالفقر لكن بوصفه غنيت***** فألقيت افتقاري وثروتي
فأثبت لي القاء فقري والغني***** فضيلة قصدي فاطرحت فضيلتي
فلاح فلاحي في اطراحي فأصبحت*****ثوابي لاشيئا سواها مثيبتي
وظلت لها لابي اول من***** ضل عن سبيل الهدي وهي دلت
وقال:-
وقل لقتيل الحب وفيت حقه******* وللمدعي هيهات ماالكمل الكمل.انتهي Arrow

ابو اسماعيل الجعفري
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل: 156

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى